close button
انتقل إلى إيران وير لايت؟
يبدو أنك تواجه مشكلة في تحميل المحتوى على هذه الصفحة. قم بالتبديل إلى إيران وير لايت بدلاً من ذلك.
من داخل إيران

الحرس الثوري الإيراني يواصل استهداف المعارضة الكردية في العراق

21 نوفمبر 2022
١ دقيقة للقراءة
الحرس الثوري يقصف المعارضة الكردية
عملت إيران على حماية حدودها وأمن مواطنيها، استناداً إلى حقها القانوني، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني للصحفيين في طهران

قالت وسائل إعلام إيرانية رسمية، يوم الإثنين، إنّ الحرس الثوري الإيراني استهدف مرة أخرى مقرات "الجماعات المنشقة" في كردستان العراق.

واستهدفت الحكومة الإيرانية قواعد المعارضة الكردية الإيرانية في المنطقة الكردية العراقية منذ وفاة "مهسا أميني" البالغة من العمر 22 عامًا، في 16 سبتمبر/أيلول، والتي تعرضت للضرب وتوفيت في حجز شرطة الآداب بعد اعتقالها في طهران بتهمة "الحجاب غير اللائق"، وتنحدر "أميني" من مدينة "سقز" في كردستان.

وبحسب مسؤولين عراقيين وأكراد، تأتي الضربات الأخيرة عقب زيارة قائد فيلق القدس الإيراني إسماعيل قاآني، قائد القوات الأجنبية الإيرانية، إلى بغداد الأسبوع الماضي، وكان هدد العراق بعملية عسكرية برية إذا لم يحصّن الجيش العراقي حدوده مع إيران، ضد جماعات المعارضة الكردية.

وفي حديث للصحفيين في طهران، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني : "إن إيران عملت على حماية حدودها وأمن مواطنيها بناء على حقوقها القانونية".

وتزعم السلطات الإيرانية أنّ جماعات المعارضة الكردية تحرّض على الاحتجاجات المناهضة للحكومة في إيران وتهرب الأسلحة إلى البلاد، بينما تنفي الجماعات الكردية تلك المزاعم.

وتحولت الاحتجاجات في إيران إلى تحركات واسعة عمّت أنحاء البلاد، ضد نظام الملالي الذي يحكم إيران منذ الثورة الإسلامية عام 1979.

وقالت منظمة حقوق الإنسان الإيرانية في "أوسلو" إنّ عدد قتلى حملة الدولة ضد الاحتجاجات بلغ 378 شخصاً، بزيادة قدرها 36 وفاة منذ حصيلتها السابقة قبل ثلاثة أيام.

إرسال تعليق

Ad Component
من داخل إيران

منظمة حقوقية: مقتل 378 شخصاً على الأقل في حملة الاحتجاجات الإيرانية

21 نوفمبر 2022
١ دقيقة للقراءة
منظمة حقوقية: مقتل 378 شخصاً على الأقل في حملة الاحتجاجات الإيرانية