close button
انتقل إلى إيران وير لايت؟
يبدو أنك تواجه مشكلة في تحميل المحتوى على هذه الصفحة. قم بالتبديل إلى إيران وير لايت بدلاً من ذلك.
اليمن

جهود للضغط على الحوثيين في اليمن من أجل إطلاق سراح البهائيين المحتجزين قصرا

31 مايو 2023
١ دقيقة للقراءة
أفادت مجموعة حقوق الإنسان، التي تتخذ من نيويورك مقراً لها، في بيان يوم 30 مايو/أيار أن الأقلية الدينية واجهت "الاضطهاد" من قبل الحوثيين، الذين يسيطرون حالياً على زمام الأمور في العاصمة اليمنية صنعاء ومعظم أنحاء اليمن.
أفادت مجموعة حقوق الإنسان، التي تتخذ من نيويورك مقراً لها، في بيان يوم 30 مايو/أيار أن الأقلية الدينية واجهت "الاضطهاد" من قبل الحوثيين، الذين يسيطرون حالياً على زمام الأمور في العاصمة اليمنية صنعاء ومعظم أنحاء اليمن.

دعت منظمة هيومان رايتس ووتش المجتمع الدولي إلى "ممارسة الضغط" على الحوثيين المدعومين من إيران في اليمن للإفراج عن 17 بهائيًا "مختفين قسريًا" الأسبوع الماضي. وأفادت مجموعة حقوق الإنسان هذه، التي تتخذ من نيويورك مقراً لها، في بيان يوم 30 مايو/أيار أن الأقلية الدينية واجهت "الاضطهاد" من قبل الحوثيين، الذين يسيطرون حالياً على زمام الأمور في العاصمة اليمنية صنعاء ومعظم أنحاء اليمن.

أفاد نيكو جافرنيا، الباحث في شؤون اليمن والبحرين في منظمة هيومن رايتس ووتش: "إن استهداف سلطات الحوثيين الصارخ للبهائيين فقط على أساس معتقداتهم الدينية هو انتهاك واضح لحقوقهم الإنسانية. يجب عليهم الكشف على الفور عن حالة ومكان وجود البهائيين المحتجزين، والإفراج عن كل شخص تم اعتقاله لمجرد ممارسته الدينية السلمية، واحترام حقوق جميع اليمنيين في حرية التعبير والمعتقد".

وحسب بيان للجمعية البهائية الدولية، التي تمثل أعضاء المجتمع البهائي حول العالم، اقتحمت القوات الحوثية المسلحة في 25 مايو / أيار منزلا خاصا في صنعاء حيث تجمع البهائيون اليمنيون لانتخاب الهيئة الوطنية الحاكمة للطائفة البهائية اليمنية. تم اعتقال 17 بهائياً يمنياً وأخذهم الى مكان مجهول. لم تستجب السلطات الحوثية لطلبات أسر الضحايا للحصول على معلومات حول مكان أحبائهم.

وأضاف جافرنيا: "لقد انتهك الحوثيون بشكل منهجي حقوق الأقليات في اليمن ولم يظهروا أي علامة للاستجابة للضغط. على المجتمع الدولي أن يتضامن مع الطائفة البهائية ويمارس الضغط على سلطات الحوثيين للإفراج عن المعتقلين على الفور".

وفقًا لمنظمة هيومن رايتس ووتش، قام الحوثيون "بشكل منهجي باعتقال وتغييب" أتباع الديانة البهائية و"أرغموهم على مغادرة البلاد".

يقيم ما يقارب 2000 مواطن من أتباع الديانة البهائية في اليمن، ويمتد وجودهم في البلاد لأكثر من قرن. قبل اندلاع الحرب الأهلية في عام 2014، حافظت الحكومة اليمنية على علاقات سلمية نسبيًا مع البهائيين، على الرغم من أن هذا الوضع بدأ بالتدهور في السنوات التي سبقت استيلاء الحوثيين على السلطة في معظم أنحاء البلاد.

إرسال تعليق

Ad Component
من داخل إيران

"كفى وعوداً فارغة" متقاعدون إيرانيون يحتجون على تدهور الأوضاع المعيشية

30 مايو 2023
١ دقيقة للقراءة
"كفى وعوداً فارغة" متقاعدون إيرانيون يحتجون على تدهور الأوضاع المعيشية