close button
انتقل إلى إيران وير لايت؟
يبدو أنك تواجه مشكلة في تحميل المحتوى على هذه الصفحة. قم بالتبديل إلى إيران وير لايت بدلاً من ذلك.
أخبار

الحكومة اليمنية: أنصار الله تجند 30 ألف طفل للعام الثامن 

9 فبراير 2022
٢ دقيقة للقراءة
مصدر الصورة تويتر وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني
مصدر الصورة تويتر وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني

اتهمت الحكومة اليمنية (المعترف بها دولياً) اليوم الأربعاء، جماعة أنصار الله “الحوثيين”  بتجنيد أكثر من 30 ألف من أطفال اليمن للقتال في صفوفها خلال 8 سنوات من الحرب التي تشهدها البلاد. 

وبحسب وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ)، قال نائب مندوب اليمن الدائم لدى الأمم المتحدة، مروان نعمان، خلال بيان أمام المجلس التنفيذي لمنظمة اليونيسيف، إن جماعة الحوثيين ارتكبت انتهاكات بحق الأطفال المجندين وغسل أدمغتهم فيما يسمى بـ”الدورات الثقافية” وتعبئتهم بالأفكار المذهبية والمتطرفة قبل “الزج بهم في محارق الموت لقتال اليمنيين”، على حد تعبيره.

ودعا المسؤول اليمني إلى مراجعة آليات الرصد والمراقبة الخاصة بـ “انتهاكات” الحوثيين بحق الأطفال في مناطق سيطرة الجماعة المدعومة من إيران، مضيفاً أن “الإحصائيات التي تقدمها تلك الآليات مازالت بعيدة عن الواقع”، حسب قوله.

ولفت إلى أن الحكومة اليمنية بالتعاون مع منظمة اليونيسيف تعمل على تنفيذ خطة العمل لإنهاء ومنع استخدام الأطفال في الصراع المسلح الموقعة بين الحكومة اليمنية والأمم المتحدة في 2014 وكذلك تنفيذ خارطة الطريق لتنفيذ هذه الخطة.

يشار إلى أن جماعة أانصار الله “الحوثيين” تتصدر قائمة الأطراف التي تجند الأطفال في الصراع العسكري باليمن، بنسبة تزيد عن 77 بالمئة، في حين بلغت الحالات الموثقة للتجنيد في القوات التابعة للحكومة الشرعية، ما نسبته 16 بالمئة، وأقل من 5 بالمئة من قبل قوات الحزام الأمني الموالية للمجلس الانتقال الجنوبي، وفقاً للتقرير السنوي للأمم المتحدة لعام 2020 عن الأطفال ومناطق النزاع. 

ووضعت الأمم المتحدة جماعة الحوثيين، على لائحة الكيانات المتهمة بالضلوع بالانتهاكات خلال الفترة المشمولة بالتقرير، وأعرب التقرير الأممي الذي قدمه الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إلى مجلس الأمن في يوليو/حزيران 2021 ، عن “القلق البالغ”، إزاء “الزيادة المستمرة في عدد الانتهاكات الجسيمة، بما في ذلك تجنيد الأطفال، ولا سيما من جانب الحوثيين”.

وسبق أن وثق تقرير الخبراء الدوليين التابعين للجنة العقوبات بمجلس الأمن الدولي الصادر في يناير/ كانون الثاني 2021 تجنيد ميليشيا الحوثي لعدد من الأطفال تتراوح أعمارهم بين 12 و15 عاماً.

وبحسب التقرير الأممي فقد زجت الميليشيا بالأطفال للقتال في صفوفها بعد أن قامت باختطافهم من المنازل أو من المدارس أو عن طريق استدراجهم إلى فعاليات ثقافية.

وفي تقرير سابق لمنظمة سام للحقوق والحريات، ومقرها جنيف أكدت فيه تعميم الشعارات السياسية لجماعة الحوثي على المدارس، وتلقين الطلاب أناشيد خاصة بالجماعة، إضافة لإقامة نشاطات ومناسبات دينية ذات توجهات عقائدية خلافية تساهم في التأثير على الطلاب، وجذبهم إلى ساحات القتال.

إرسال تعليق

Ad Component
أخبار

تركيا تسجل أكثر من 111 ألف إصابة بفيروس كورونا

9 فبراير 2022
١ دقيقة للقراءة
تركيا تسجل أكثر من 111 ألف إصابة بفيروس كورونا