close button
انتقل إلى إيران وير لايت؟
يبدو أنك تواجه مشكلة في تحميل المحتوى على هذه الصفحة. قم بالتبديل إلى إيران وير لايت بدلاً من ذلك.
أخبار

رويترز : إنقاذ شابتين أمريكيتين من أيدي الحوثيين في العاصمة اليمنية صنعاء

12 مارس 2022
٣ دقيقة للقراءة
ميدان السبعين بالعاصمة اليمنية صنعاء
ميدان السبعين بالعاصمة اليمنية صنعاء

كشفت وكالة رويترز ، الخميس 10 مارس/آذار الجاري، أن السعودية والولايات المتحدة نفذتا عملية مشتركة في يناير / كانون الثاني الماضي لإنقاذ شابتين أمريكيتين كانت جماعة أنصار الله “الحوثيين” المدعومة من إيران قد أسرتهما في العاصمة اليمنية صنعاء.

ونقلت الوكالة عن مصدر مطلع، طلب عدم الكشف عن هويته، قوله إن النساء المولودات في اليمن ، وتبلغ أعمارهن بين 19 و 20 عاما ، تم نقلهن جوا من صنعاء إلى مدينة عدن الجنوبية ثم إلى العاصمة السعودية ، حيث خضعن لفحوصات طبية وغيرها من الرعاية.

وأضاف المصدر أن الزوجين عادا إلى الولايات المتحدة ، ورفض الكشف عن هويتهما أو معلومات أخرى عن المرأتين ، مشيرًا إلى أسباب تتعلق بالخصوصية.

وأوضح المصدر أن النساء ذهبن إلى صنعاء في مارس / آذار 2021 لزيارة أقاربهم ، وفي وقت ما تم تقييد حريتهن في التنقل ومصادرة جوازات سفرهم، مبينًا أن الحوثيين أجبروهم أيضا على الزواج “بالإكراه”.

ويوم الجمعة 11 مارس/آذار أكدت وزارة الدفاع السعودية العملية في بيان  قائلة إن القوات الجوية السعودية نقلت النساء جوا من عدن إلى الرياض.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية (واس) عن المتحدث الرسمي لوزارة الدفاع السعودية قوله إن العملية المشتركة لإخلاء رعايا أمريكيين من اليمن تمت بالتنسيق  بين حكومة المملكة والولايات المتحدة الأمريكية ، معتبرًا ذلك تجسيدًا لمتانة العلاقات الثنائية واستمرارًا للتعاون العسكري والتنسيق الأمني المشترك لخدمة المصالح المشتركة وتحقيق الأمن الوطني للبلدين.

وأوضح المتحدث أنه تم نقل الفتاتين من عدن إلى مدينة الرياض بواسطة القوات الجوية الملكية السعودية، وتم تقديم الرعاية الصحية اللازمة للفتاتين فور وصولهما، ومن ثم تسليمهما للمسؤولين الأمريكيين الذين كانوا في استقبالهما.

وأشار إلى أن الفتاتين الأمريكتين تم احتجازهما وتعرضهم لسوء المعاملة بالعاصمة صنعاء أثناء زيارة عائلية كما تم احتجاز جوازات السفر الخاصة بهما، وبطلب من الولايات المتحدة الأمريكية ومن خلال عملية أمنية خاصة تم تحرير الفتاتين ونقلهما من صنعاء إلى عدن.

في المقابل، نفت وزارة الداخلية في حكومة الحوثيين غير المعترف بها دوليًا، تصريحات، المتحدث باسم وزارة الدفاع السعودية، العميد تركي المالكي، بشأن العملية المذكورة.

وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية التابعة للحوثيين، “العميد عبدالخالق العجري” إن تلك التصريحات هي ادعاءات سخيفة  ولا أساس لها من الصحة، وتبحث عن إنجازات وهمية على هامش القضايا والمشاكل الاجتماعية. حسب تعبيره.

وأضاف في بيان نشرته وسائل إعلام الحوثيين أن ما حدث هي عملية فرار لامرأتين يمنيتين تحملان الجنسية الأمريكية من صنعاء، إلى محافظة عدن، مؤكدا أن ما وصفها بـ”عملية الفرار” ناتجة عن خلافات عائلية بين أسرتي المرأتين وزوجيهما.

وذكر أن الفتاتين، زهراء أمين عبدالكريم سفيان وشقيقتها سميحة أمين عبدالكريم سفيان، تزوجتا من المواطنين جهاد علي عتيق البالي وشقيقه خطاب علي عتيق البالي، ولم يمر على زواجهما سوى ثلاثة أسابيع، لافتا الى أن الوثائق التي حصلت عليها وزارة الداخلية تثبت أن الزواج من الفتاتين كان بهدف الحصول على الجنسية الأمريكية، حيث دفع الزوجان 160 ألف دولار أمريكي كمهر لهما.

وأشار إلى أن الزوجين تقدما إلى مركز الشرطة ببلاغ رسمي يفيد بهروب زوجتيهما، ومن خلال جمع الاستدلالات والمعلومات التي قام بها البحث الجنائي في مركز شرطة السياغي بالعاصمة صنعاء، كشفت عن قيام الزوجتين بالتنسيق مع المواطن عزيز الرادمي، والمواطن إبراهيم أحمد علي الرادمي، واللذان قاما بإيصالهما إلى محافظة عدن بعد التنسيق مع والدتهم المقيمة في أمريكا. حسب البيان.

إرسال تعليق

Ad Component
أخبار

الحرب الروسية على أوكرانيا تهدد الأمن الغذائي اللبناني

12 مارس 2022
فاطمة العثمان
١ دقيقة للقراءة
الحرب الروسية على أوكرانيا تهدد الأمن الغذائي اللبناني