close button
انتقل إلى إيران وير لايت؟
يبدو أنك تواجه مشكلة في تحميل المحتوى على هذه الصفحة. قم بالتبديل إلى إيران وير لايت بدلاً من ذلك.
أخبار

واشنطن تصدر بياناً بشأن اختطاف الحوثيين أحد موظفي السفارة الأمريكية بالعاصمة اليمنية صنعاء 

25 فبراير 2022
٢ دقيقة للقراءة
واشنطن
واشنطن

أصدرت السفارة الأمريكية لدى اليمن، اليوم الجمعة 25 فبراير/شباط 2022، بيانًا بشأن احتجاز جماعة أنصار الله “الحوثيين” موظف أخر من موظفيها المحليين بالعاصمة اليمنية صنعاء، مع استمرار اعتقالها لـ11 موظفا أخرين منذ عدة أشهر.

وعبرت السفارة عن امتنانها لاهتمام وسائل الإعلام بقضية الاحتجاز “غير القانوني والتعسفي” لموظفيها اليمنيين، داعية إلى إبقاء هذه القضية حية في أعين الجمهور والرأي العام.

وأكدت السفارة في بيانها الذي نشرته على حسابها في فيس بوك “أن الحوثيين قد احتجزوا موظفا آخر” مشيرة إلى “أنها تأمل أن يوضح شركائهم في وسائل الإعلام أن الحوثيين هم المسؤولون عن احتجاز هؤلاء اليمنيين الأبرياء والذين يستخدمونهم بيادق في هذا الصراع”.

وكانت جماعة أنصار الله “الحوثيين”، الثلاثاء 22 فبراير/شباط 2022 قد اعتقلت الإعلامي عبد الرحمن سيف الشرعبي، مساعد رئيس الملحقية الإعلامية في السفارة الأمريكية بصنعاء.

وفي 10 نوفمبر الماضي، اقتحم مسلحون حوثيون مقر السفارة الأمريكية في حي شيراتون بصنعاء، واعتقلوا عشرات الموظفين المحليين العاملين في السفارة، ومنذ ذلك الحين، تُبقي جماعة الحوثي على 11 موظفا منهم رهن الاحتجاز فيما أفرجت عن الباقين، بحسب إفادة وسائل إعلام محلية ودولية.

وبعد أيام من الشهر ذاته، دانت السفارة الأمريكية لدى اليمن ” احتجاز الحوثيين وإساءة معاملتهم لعشرات اليمنيين وأفراد أسرهم لمجرد أنهم عملوا لصالح الولايات المتحدة في صنعاء بصفة مؤقتة, وفقا لبيان أصدره القائم بأعمال السفير الأمريكي في اليمن، كاثي ويستلي.

وقال البيان إن “إساءة الحوثيين غير المبررة لهؤلاء المواطنين اليمنيين وانتهاك مجمع السفارة الذي استخدم سابقا كسفارة للولايات المتحدة بصنعاء تجاهل صارخ للأعراف الدبلوماسية وإهانة للمجتمع الدولي بأسره”، داعيًا الحوثيين إلى “إطلاق سراح جميع موظفي الولايات المتحدة اليمنيين دون أذيتهم وإخلاء مجمع السفارة وإعادة الممتلكات المصادرة ووقف التهديدات”.

وأكدت الولايات المتحدة الأمريكية، حينها أنها تعطي الأولوية القصوى للإفراج عن موظفي سفارتها في صنعاء المحتجزين لدى الحوثيين واستعادة السيطرة على المجمع الذي كان يضم السفارة الأمريكية في صنعاء.

وتشدد الولايات المتحدة الأمريكية على تمسكها والتزامها بحل سياسي دائم للحرب التي اندلعت في اليمن، في أعقاب سيطرة الحوثيين المدعومين من إيران على العاصمة اليمنية صنعاء في 21 أيلول/سبتمبر 2014 بقوة السلاح، و تبعها بشهور قليلة مغادرة معظم البعثات الدبلوماسية المعتمدة لدى اليمن من العاصمة صنعاء وتحديدًا مطلع العام 2015 .

إرسال تعليق

Ad Component
تقارير

غياب الجهود في لجم جائحة كورونا في إيران.. هل هي سياسة مناعة...

25 فبراير 2022
٨ دقيقة للقراءة
غياب الجهود في لجم جائحة كورونا في إيران.. هل هي سياسة مناعة القطيع؟