close button
انتقل إلى إيران وير لايت؟
يبدو أنك تواجه مشكلة في تحميل المحتوى على هذه الصفحة. قم بالتبديل إلى إيران وير لايت بدلاً من ذلك.
أخبار

ارتفاع أسعار المواد الغذائية في العاصمة اليمنية صنعاء

9 مارس 2022
٢ دقيقة للقراءة
أرشيف إيران وير
أرشيف إيران وير

ارتفعت أسعار المواد الغذائية في العاصمة اليمنية صنعاء، الخاضعة لسيطرة أنصار الله “الحوثيين” المدعومين من إيران، بداية الشهر الجاري مارس/ آذار 2022، بشكل ملحوظ بالتزامن مع ارتفاع كبير في أسعار المشتقات النفطية التي لا تتواجد سوى في السوق السوداء.

وقفزت أسعار مادة الغاز المنزلي في السوق السوداء من 10 ألف ريال يمني (16.6 دولار أمريكي) لكل عشرين لترًا، الشهر الماضي، إلى قرابة الضعف 20 ألف ريال يمني/عشرين لتر، للشهر الجاري، في حين قفزت أسعار مادة البترول من 25 ألف ريال (41.6 دولار أمريكي) لكل عشرين لتر، الشهر الماضي، إلى قرابة 40 ألف ريال (66.6 دولار أمريكي) الشهر الجاري.

فيما وصلت أسعار خزان المياه سعة 4 آلاف لتر، إلى 15 ألف ريال (25 دولار أمريكي)، الشهر الجاري، بعد أن كانت منذ بداية العام الحالي، بقيمة 8 آلاف ريال (13.3 دولار أمريكي).

كما ارتفعت أسعار القمح (خمسون كيلو) إلى 19 ألف ريال بعد أن كانت بـ15 ألف ريال، وارتفعت أسعار الأرز (10 كيلو) لتصل إلى قرابة 9 آلاف ريال، وكيس السكر (10 كيلو) بلغت قيمتها 7800 ريال، فيما ارتفعت أسعار زيت الطبخ (10 لتر) من 8 آلاف ريال إلى 11500 ريال، مع العلم أن سعر صرف الدولار الأمريكي الواحد في صنعاء يبلغ 600 ريال يمني.

وعلى الرغم من أن وزارة التجارة والصناعة في حكومة الحوثيين بصنعاء، تعتمد قوائم سعرية وتحدد لتجار الجملة والتجزئة السقوف العليا لأسعار المواد الغذائية والإستهلاكية، إلا أن التجار وأصحاب المحال التجارية لا يلتزمون بها، نظرا لعدم استقرار أسعار المشتقات النفطية إضافة إلى تضارب أسعار الصرف في البلاد.

وتفاقم أزمة ارتفاع الأسعار، معاناة اليمنيين الذين بات أكثر من 80% منهم بحاجة إلى مساعدات إنسانية، وفقا لتقديرات برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، الذي قال يوم الأحد 24 فبراير/شباط 2022 إن “أسعار المواد الغذائية تستمر في الارتفاع (..) التخفيضات في المساعدات الغذائية مدمرة لملايين الأسر التي يعتمد بقاؤها على ذلك”.

وحذر المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي،ديفيد بيزلي، من أن اليمن يتجه نحو كارثة، إذ ينضب التمويل الإنساني، مما يضطر البرنامج إلى تقليص المساعدات الغذائية لملايين الأسر الجائعة، وقال ،في بيان نشرته الأمم المتحدة على حسابه في تويتر، “إن الوضع في اليمن أسوأ ما يمكن لأي شخص أن يتخيّله‼️”.

ومنذ سبع سنوات، تشهد اليمن حربا عنيفة، تسببت بأسوأ أزمة إنسانية في العالم، وصار ملايين اليمنيين على حافة المجاعة، في ظل استمرار الصراع العسكري بين الحوثيين، الذين سيطروا على العاصمة صنعاء وعدد من المحافظات اليمنية في أيلول/سبتمبر 2014 بدعم من إيران من جهة، وبين الحكومة الشرعية المعترف بها دوليًا، المدعومة من التحالف العربي بقيادة السعودية، من جهة أخرى.

إرسال تعليق

Ad Component
تقارير

تعايش الأديان وفق رواية الصحفية الإيرانية الإسرائيلية مجكان نوي

9 مارس 2022
٦ دقيقة للقراءة
تعايش الأديان وفق رواية الصحفية الإيرانية الإسرائيلية مجكان نوي