close button
انتقل إلى إيران وير لايت؟
يبدو أنك تواجه مشكلة في تحميل المحتوى على هذه الصفحة. قم بالتبديل إلى إيران وير لايت بدلاً من ذلك.
اليمن

مفتي الحوثيين في اليمن ينشر خطاب الكراهية ضد البهائيين

9 يونيو 2023
٣ دقيقة للقراءة
مفتي الحوثيين في اليمن ينشر خطاب الكراهية ضد البهائيين

أبدى المجتمع البهائي الدولي مخاوف كبيرة بعد أن ألقى المفتي العام للحوثيين شمس الدين شرف الدين خطبة "تُنذر بهدر الدماء" و"مليئة بالتضليل والكراهية" ضد الطائفة البهائية في اليمن. كانت خطبة 2 يونيو/ حزيران والتي استمرت أكثر من ساعة  موجهة في أغلبها ضد الطائفة البهائية. ولم تقتصر الخطبة على المسجد بل تم نشرها أيضًا عبر الإنترنت مما ضاعف من أثرها.

جاء هذا الحادث في أعقاب هجوم 25 مايو/ أيار عندما اقتحم مسلحون وملثمون من جماعة الحوثيين تجمعا سلمياً للبهائيين.

اقتحمت القوات الحوثية المسلحة منزلا خاصا في صنعاء حيث تجمع فيه البهائيون اليمنيون لانتخاب الهيئة الوطنية الحاكمة للطائفة البهائية اليمنية. وجاء هذا الخبر نقلاً عن الجمعية البهائية الدولية والتي تمثل البهائيين في جميع أنحاء العالم.

تم وقتها اعتقال 17 من البهائيين اليمنيين واقتيادهم الى مكان مجهول. وفقًا لمعلومات إيران وير، لم تستجب سلطات الأمر الواقع للحوثيين لطلبات أسر الضحايا بالحصول على معلومات حول مكان أبنائهم المعتقلين.

وقالت المحكمة الجنائية الدولية إنه بينما تم الإفراج عن شخص واحد لا تزال هناك مخاوف كبيرة بشأن سلامة وحسن معاملة باقي المحتجزين. أكد المفتي العام صحة اعتقال الــ 17 بهائيًا من قبل الأجهزة الأمنية لكنه استخدم منصبه لتوجيه مزاعم كاذبة ومُحرضة ضد البهائيين. وزعم أن الطائفة البهائية مدعومة من قبل قوى أجنبية واتهمهم بالتآمر لإلحاق الأذى بالبلاد.

أعربت بني دوغال، وهي الممثل الرئيسي للجمعية البهائية الدولية لدى الأمم المتحدة، عن قلقها العميق إزاء النوايا الكامنة وراء هذه الخطبة البغيضة. قالت دوغال: "ماذا يقول هذا عن نوايا الحوثيين عندما يكرس مفتيهم خطبة صلاة الجمعة كاملة للتنديد وشيطنة ونشر المعلومات المضللة الشريرة عن المجتمع البهائي المسالم؟." وأضافت "نعلم من التاريخ أن خطاب الكراهية هو الخطوة الأولى عندما يرغب من هم في السلطة في التحريض على العنف ضد الأقليات المعرضة للخطر."

وقال المفتي في خطبته إن الدين البهائي ينتشر من خلال "الدعم السخي من بريطانيا وأمريكا واليهود." وذهب إلى أبعد من ذلك واصفاً البهائيين بأنهم "خطيرون" متهماً إياهم بتضليل الناس سراً وإفساد الشباب والشابات. كما شن المفتي العام "هجمات لا أساس لها" عن النزاهة الأخلاقية للبهائيين مستهدفاً أسرهم وشؤونهم المالية.

تعكس هذه الموجة من خطاب الكراهية التصريحات التي أدلى بها زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي في عام 2018 والتي وصف فيها البهائيين بأنهم حركة "شيطانية" تخوض حربًا ضد الإسلام. وحث اليمنيين على الدفاع عن بلادهم من هذا التهديد المزعوم ومعاملة أولئك الذين يقوضون إيمان الناس بنفس معاملة أولئك الذين يرتكبون أعمال عنف.

وجهت بني دوغال النقد لسلطات الأمر الواقع الحوثية وذلك لقيامها بتعزيز انعدام الأمن وعدم الاستقرار في اليمن من خلال تحريض سكانها، الذين يعانون أصلاً، ضد البهائيين الأبرياء. وأكدت أن الحوثيين يصرفون الأنظار عن القضايا الملحة في البلاد ويكررون الاتهامات البالية ضد البهائيين في إيران خلال الـ 44 عامًا الماضية.

وقالت دوجال: "إن المزاعم التي أطلقها الحوثيون تعكس نفس الاتهامات البالية التي استمرت على مدى السنوات الـ 44 الماضية في إيران والتي لم يعد يصدقها أحد." "في الوقت الذي تسعى فيه الحكومات في جميع أنحاء المنطقة العربية جاهدة من أجل السلام وتتطلع إلى المستقبل، يستمر الحوثيون في انتهاك حقوق البهائيين وغيرهم في اليمن، ومن خلال تحريض شعوبهم ضد الأقليات هم يقوضون هذه الشعوب ويسعون الى تخلفها."

كما أضافت بأن "المجتمع الدولي رد على اعتقالات الأسبوع الماضي بحق البهائيين بغضب؛ ويجب الآن مضاعفة هذا الغضب مرتين وثلاث وتكثيفه دون توقف حتى يتم إطلاق سراح جميع البهائيين المحتجزين."

إرسال تعليق

Ad Component
من داخل إيران

منظمات تدعو إلى رد فعل عالمي عاجل على التصاعد "المرّوع" لعمليات الإعدام...

7 يونيو 2023
١ دقيقة للقراءة
منظمات تدعو إلى رد فعل عالمي عاجل على التصاعد "المرّوع" لعمليات الإعدام في إيران